أصدرت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقات إيداع بالسجن في حق 13 من الأفارقة من جنوب الصحراء تم إيقافهم مختبئين داخل حضيرة بناء وسط العاصمة.

وردت معلومات على أعوان مركز الأمن الوطني فندق الغلّة التابع لمنطقة باب بحر مفادها تواجد عدد من الأفارقة من دول جنوب الصحراء، داخل حضيرة بناء وسط العاصمة، حيث بينت التحريات أنهم تمكنوا من دخول التراب خلسة وبطرق غير قانونية.

وحسب المعطيات ذاتها فقد تم إيقاف ثلاثة عشر شابا وفتاة داخل حضيرة البناء وجلهم لا يتحوّزون على جوازات سفر أو وثائق هوية، ليتقرر الاحتفاظ بهم وإحالتهم لاحقا على أنظار النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس التي أصدرت في حقهم بطاقات إيداع بالسجن وإحالتهم على المجلس الجناحي لمحاكمتهم من أجل ما هو منسوب إليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *