أخبار وطنية

رئيس الحكومة الياس الفخفاخ: التمديد في الحجر الصحى العام الى 3 ماي 2020

اختار رئيس الحكومة الياس الفخفاخ المواصلة في الحوار المباشر بعد نجاح حواره السابق و يبدو أنه قطع نهائيا مع الحوارات المسجلة التي تبين فشلها إبان خروجه الأول و هذا مهم و مفيد لأن الاستفادة من التجارب سلوك جيد في عمومه،
الحوار في مجمله أخبرنا عن قرار وحيد وهو التمديد في الحجر الصحي العام إلى غاية 3 ماي 2020 ثم التخفيف الموجه بداية من 4 ماي 2020 إلا أن الحوار حمل رسائل مهمة و هي التالية
:
● أن القرار بالتمديد ثم التخفيف ليس قرار سياسي مجرد بل مسند بالحجة العلمية حيث استشهد برأي الهيئات و اللجان العلمية و الخبراء وهذا الاستشهاد يساعد على رفع درجة إلتزام المواطن و يعطي مشروعية للقرار تخفف عنه المسؤولية و الحرج إذا سارت الأمور على غير ما نريد كما فند به ما يشاع عن خضوعه للوبيات ضغط اقتصادية.

● تثمين تفاعل المواطنين مع قرارات الحكومة بالتزامهم بالحجر الصحي و إظهارهم في صورة الفاعلين الحقيقيين و أن هذا النجاح النسبي كان بفضلهم كما أبدى قدرا من التواضع بتنسيب دور الحكومة مقابل دور المواطن و الإقرار بارتكاب أخطاء أكد الانطلاق في محاسبة المتسببين فيها و ردعهم.

● التأكيد على دور السلطة المحلية و التعويل عليها و هذا تحول مهم جدا بعد مهاجمتها في اللقاءات السابقة و محاولة تهميشها.
● إعادة طرح مسألة التسخير بشكله الواسع و التأكيد على إمكانية اللجوء إليه عند الضرورة.

● الإشارة إلى حتمية المواجهة مع الفيروس و الاستعداد لها تقنيا بإحكام التنظيم و الحوكمة في أسرة الإنعاش و تعميم التحاليل السريعة و المكثفة عبر اقتناء حوالي 400 ألف اختبار سريع النتائج .

● تكذيب ضمني لما تم تداوله حول بعض الخلافات داخل الحكومة من خلال دفاعه عن وزير الصحة و وزير الصناعة ونفي الشائعات وخاصة موضوع الكمامات وشبهة الفساد التى تحوم حولها .

الحوار عموما لم يتطرق الى مواضيع جديدة سوى التغيير الواقع في توقيت حظر التجول بمناسبة شهر رمضان و تواصل إسناد المعوزين و المتضررين من الحجر الصحي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Copyright - CharismaPress